الطراز النموذجي Audi e-tron quattro

الطراز النموذجي Audi e-tron quattro

أكثر من مجرد عرض مثير

دخول مركبة أودى بمحرك كهربائي بحت خط الإنتاج العام أصبح أقرب مما قد تتصور. وينتظر جميع من ساعم في تطوير هذا المشروع تلك اللحظة بفارغ الصبر، وهو ما يعتبر دليلا آخر على تمسك أودي بمبدئها المتمثل بـ "التقدم عبر التكنولوجيا". ويظهر ذلك جلياً مع طرازها النموذجي Audi etron quattro الذي عرضته في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات عام 2015. ما قدم لمحة ملموسة عن مستقبل المركبات الرياضية النخبوية الكهربائية بالكامل. ودليلا على مقدرة أودي منح مركبات المحركات البديلة مظهرًا رياضيًا معاصرًا.

المركبة في أرقام

التسارع من 0 إلى 100 كم/ساعة

4,6

ثواني

السرعة القصوى

210

كم/ساعة

الحد الأقصى من المخرجات

370

كيلوواط

تكنولوجيا الغد.

تقوم ثلاثة محركات كهربائية - واحدة على المحور الأمامي واثنتان على المحور الخلفي - بدفع الطراز النموذجي. وتحقيق ناتج إجمالي يبلغ 320 كيلوواط يمكن رفعها إلى 370 كيلوواط بشكل مؤقت عند تفعيل وظيفة التعزيز. ومع أكثر من 800 نيوتن متر من عزم الدوران، يمكن للطراز النموذجي Audi e-tron quattro الانطلاق من 0 إلى 100 كم/ساعة خلال 4.6 ثانية فقط – وصولا إلى سرعة قصوى محدودة إلكترونيا عند 210 كم/ساعة.



add-large-filled

التوقيع بالضوء

يقوم مفهوم Audi e-tron quattro بتوليد جميع أضوائه الرئيسية باستخدام تقنية مصفوفة الليزر، والتي هي المرحلة التالية من تطور تكنولوجيا إضاءة السيارات. ويمكن لشعاع المصابيح الأمامية الليزرية المتشكلة من بيكسلات دقيقة إضاءة الطريق بدقة عالية وبتحكم دقيق. كما يتواجد في القسم السفلي من الواجهة الأمامية مصباح جديد لتسليط توقيع أودي على الطريق وهو يتألف من خمسة عناصر، تجمع كل منها بين عنصر إضاءة LED وعنصر OLED رقيق للغاية (صمام ثنائي عضوي باعث للضوء). وتطلق عناصر OLED إضاءة متجانسة يمكن تعتيمها أو استخدامها لتفعيل سيناريوهات إضاءة مختلفة. ويعتبر استخدام تقنية المصفوفة الليزرية OLED في مقدمة مفهوم Audi e-tron quattro الأول من نوعه في العالم، ما يعد دليلا آخر على تحقيق أودي لمبدئها المتمثل بـ "التقدم عبر التكنولوجيا".

انسيابية.

تميل كابينة Audi e-tron quattro بشكل حاد نحو الخلف، ويمتد خط الكتف إلى صندوق الأمتعة الخلفي لمنحه هيئة متميزة. وعلى طول هذا الخط يمتد شريط إضاءة LED لربط المصابيح الخلفية معا ما يمنح المركبة هيئة عريضة. وعلى غرار الوحدات الأمامية، تم تصميم المصابيح الخلفية أيضًا من منطقتين. في المنطقة العلوية، توجد تسع وحدات OLED مسطحة تؤدي وظائف المصابيح الخلفية، وثلاثة إضافية تحتها، الواحدة فوق الأخرى.

الديناميكية الهوائية.

في مركبة تعمل حكراً بالكهرباء، تعتبر الديناميكية الهوائية عنصراً بالغ الحيوية. حيث تمكنت أودي بفضل تصميمها الجديد المراعي جدا للديناميكية الهوائية من تحقيق مدى قيادة يتجاوز الـ 500 كيلومتر. ومع معامل جر منخفض للغاية يبلغ 0.25 فقط تنساب المركبة الرياضية بسهولة وهدوء وكفاءة عالية. وتبلغ أبعاد الطراز النموذجي 4.88 متر طولاً و1.93 متر عرضاً مع قاعدة عجلات بقياس 2.91 متر. ما يجعلها تتوسط مركبتي Audi Q5 وAudi Q7 من حيث الحجم. أما من ناحية الارتفاع، فهي أكثر انخفاضا بكثير من كلتا المركبتين عند 1.54 متر فقط. حيث يبدأ الانخفاض التدريجي للسقف مبكرا مع أعمدة D مسطحة بشكل خاص - ما يمنحها خصائص مركبات الكوبيه.



add-large-filled